جنود أميركان في عين الأسد: الهجوم الإيراني صدمنا ونجونا منه بمعجزة

أمن 15 يناير 2020 0
جنود أميركان في عين الأسد: الهجوم الإيراني صدمنا ونجونا منه بمعجزة
+ = -

كي برس/ بغداد

 

 

أكد أفراد من القوات الأميركية في قاعدة عين الأسد الجوية التي تعرضت لأول هجوم صاروخي إيراني مباشر ضد القوات الأميركية، إنهم صُدموا بسبب كثافة الهجوم، وعبّروا عن شعورهم بالامتنان لنجاتهم.

 

وبحسب تقرير نشرته صحيفة “الشرق الأوسط” السعودية، فلإنه يظهر حجم الأضرار التي لحقت بالقاعدة القدرة التدميرية لإيران في الوقت الذي يقول فيه مسؤولون أميركيون، إنهم ما زالوا يشعرون بالقلق من احتمال أن تشن فصائل مدعومة من إيران في نأحاء المنطقة هجمات على أهداف أميركية.

 

وقالت اللفتنانت كولونيل ستاسي كولمان، الضابط بسلاح الجو الأميركي والقيادية في القاعدة، للصحافيين أول من أمس في قاعدة شاسعة بعمق صحراء الأنبار في العراق، حيث ينتشر 1500 أميركي: «إنها لمعجزة عدم إصابة أحد بأذى». ونقلت عنها وكالة «رويترز» قولها: «من يتصور أنه ستُطلق عليهم صواريخ باليستية… ولا يتعرضون لخسائر في الأرواح؟».

 

وفي أحد المواقع أحدث صاروخ كروز حفرة كبيرة وأحرق مناطق المعيشة المقامة من حاويات شحن. وتصدعت الجدران الخرسانية وتحطمت حاويات الشحن وتفحمت بما فيها من أشياء كان بينها الدراجات ومقاعد وغيرها من قطع الأثاث. وأصاب نحو 12 صاروخاً القاعدة الجوية، حيث نفذت القوات الأميركية «خطط انتشار» لنقل جنود ومعدات لمناطق محصنة عدة بعيدة عن بعضها بعضاً.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة
%d مدونون معجبون بهذه: