الإعلان عن محاولة الإطاحة بالرئيس الأوكراني

أخبار العالم 04 نوفمبر 2019 0
الإعلان عن محاولة الإطاحة بالرئيس الأوكراني
+ = -

كي برس/ بغداد

 

 

أعلنت وزيرة العدل السابقة في أوكرانيا ايلينا لوكاش، أن الوضع يتزعزع في أوكرانيا ليس فقط بسبب انسحاب القوات في دونباس، ولكن بسبب الرغبة في الإطاحة برئيس البلاد، فلاديمير زيلينسكي.

 

وأشارت لوكاش على الهواء على المحطة التلفزيونية “112 أوكرانيا” أن الصراخ والإجراءات ضد فصل القوات المسلحة الأوكرانية والقوات الشعبية في مدينتي زولوتوي وبيتروفسك مستمرة، لأن القوى السياسية مهتمة بذلك، الذين يريدون حرمان زيلينسكي من السلطة، وفقا لصحيفة “إزفيستيا”.

 

وقالت السياسية: “يحاولون الإطاحة بزيلينكسي. والسبب جميل جدا- الاستسلام. الأن سيتم زعزعة وتأجيج الوضع. وفي الوقت نفسه لا يوجد لدى الرئيس مسؤولو أمن. أفاكوف- (أرسيني أفاكوف- وزير الداخلية الأوكراني) هل هو رجل زيلينسكي؟”.

 

ومع ذلك، لاحظت أنه بعد تغيير السلطة في أوكرانيا، لم يتغير شيء يذكر. ووفقًا لها، لم يتحسن الوضع الاجتماعي، وتفاقم الوضع الاقتصادي، وتطور السياسي إلى سلسلة من الفضائح، وحرية التعبير هي أيضًا موضع تساؤل.

وأضافت الوزيرة السابقة “لكن الأمر أصبح أسهل نسبيًا على أي حال: فالناس لا يطردون بشكل مكثف من الكنائس، ولا يقسمونهم إلى”أصدقاء”و”غرباء”.

في 1 أكتوبر/تشرين الأول، وافقت مجموعة اتصال في مينسك على إعادة نشر القوات في دونباس في 7 أكتوبر، لكن العملية تعطلت بسبب أعمال المتطرفين. بدأ انسحاب الجيش والأسلحة في زولوتوي (مقاطعة لوغانسك) فقط في 29 تشرين الاول بعد زيارة زيلينسكي لخط التماس، وأجرى محادثات مع القوميين. بعد 7-10 أيام، من المتوقع أن يتم فصل القوات في بتروفسك.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة
%d مدونون معجبون بهذه: