وكالة كي برس الاخبارية » بالصور .. اختتام فعاليات المخيم الوطني الكشفي للتعايش السلمي في الموصل
بالصور .. اختتام فعاليات المخيم الوطني الكشفي للتعايش السلمي في الموصل

سيف البدري

اختتمت مديرية شباب ورياضة نينوى بالتعاون مع جمعية نينوى الكشفية المخيم الوطني للتعايش السلمي المقام على ارض مخيم الحدباء في مدينة الموصل برعاية الوكالة الامريكية للتنمية الدولية بحضور عدد من اعضاء البرلمان العراقي وممثلي حكومة نينوى المحلية.

وقال مدير شباب ورياضة نينوى معروف محمد سالم في كلمته خلال حفل الختام التي رحب في بدايتها بالوفد المشاركة في هذا العرس الجميل “سعادتي لاتوصف وان اقف بين اخوتي وزملائي قادة الكشافة من محافظات العراق في مدينتي الحبيبة الحدباء التي تحررت على ايادي هؤلاء الشباب واهلهم من كافة ابناء العراق”.
وأضاف اننا “نعاهدكم بأن تبقى نينوى الحدباء مفتوحة وتمد ذراعيها لاحتضان الانشطة والفعاليات التربوية والفنية والكشفية اقوى من السابق لنبعث رسائل الاطمئنان والمحبة ونؤكدها على ارض الواقع بأن الموصل ستبقى لكل العراقيين”.

 

وشهدت فعاليات المخيم برامج متنوعه شملت الرياضة الصباحية ومراسيم وتحية رفع العلم ومحاظرات عن التعايش السلمي وأسس الحركة الكشفية والعمل التطوعي الذي شاركت فيها جمعية الهلال الاحمر العراقية ، كما شمل البرنامج زيارات الى عدد من الكنائس في سهل نينوى والاطلاع على ماخلفه تنظيم داعش من دمار وانتهاك لحقوق ابناء هذه المدينة.

ممثل جمعية نينوى الكشفية الاستاذ مؤيد الدوري ، اعرب عن شكرهِ وتقديرهِ للوفود المشاركة في المخيم الوطني والجهات الداعمة والمساهمة لانجاحه ، مشيراً الى ان الجمعية وعلى مدار اكثر من ثلاثة اشهر تعد مع الاخوة في مديرية شباب ورياضة نينوى لاقامة هذا النشاط الذي يعد الاول من نوعه في مخيم الحدباء بعد عمليات التحرير.
وأضاف ان ، الهدف الاساسي من المخيم هو ان نجمع شبابنا من مختلف المحافظات في مكان واحد ليتعرف بعضهم على بعضهم ويتناولوا الطعام والشراب وينفذوا الاعمال سوياً محققين في ذلك ابهى صور التعايش الرائع ونبعد لغة التعصب والعنصرية بين ابناء البلد الواحد الذي تحاول بعض الجهات الترويج له اعلامياً ، ناقلين الصورة الجميلة عن طبيعة الامن والامان الذي تعيشه المحافظة.

المخيم الذي استمر على مدار ٤ ايام متواصلة شارك فيه اكثر من ١٥٠ شاب من مختلف محافظات العراق عكس صورة جميلة عن الوحدة الوطنية ونبذ الخلافات الطائفية والمذهبية بين اطياف الشعب الواحد.

رئيس جمعية واسط الكشفية رعد جاسم محمد بارك لاهالي الموصل عودة الحياة الطبيعية في المحافظة وفتح ابواب مخيم الحدباء لاقامة التجمعات الكشفية على ارضه رسالة واضحة للجم الافواه التي تحاول النيل من امان الموصل بدوافع خبيثه ، مؤكدا ان الاجواء الجميلة والامان الذي تنعم فيه المدينة يجعلنا مجبرين على الحضور والمشاركة في كافة الفعاليات والانشطة مستقبلاً . مثمناً كافة الجهود التي ساهمت في انجاح هذا المخيم الوطني الذي عاد بنا الى ذكريات الماضي الجميل وقصص الطفولة على ارض هذه المدينة المعطاء.

وشهد حفل الختتام استعراض كشفي للوفود المشاركة وقصائد شعرية تغنت بحب الوطن والدفاع عنه ، بالاضافة الى توزيع الشهادات التقديرية على المشاركين والمشرفين.

شاركنا الخبر
تابعنا على فيسبوك
MARAM HOST